سجل ايميلك هنا ليصلك جديد الموقع بالمجان على ايميلك و بسرعة البرق

أدخل ايميلك هنا أسفله:

لا تنسى تفعيل تسجيلك بالضغط على الرابط داخل الايميل

ANRT المسؤولة عن الاتصالات في المغرب تتوعدنا بالجحيم

أفادت تقارير صحفية عن خطوة جديدة تستعد الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات بالمغرب ANRT لإقرارها ألا و هي تطبيق ما يسمى "سياسة الاستخدام العادل للبيانات" على خطوط الهاتف و الأنترنت السلكي ADSL اقتداءا بالتجربتين البريطانية و الكندية. 

 و تتمثل هذه السياسة حسب خبراء في اعتماد نظام للأشطر أقرب للنظام الجاري به العمل فيما يخص فوترة الماء و الكهرباء, أي بمجرد تجاوز قدر معين من البيانات يتم إنقاص الصبيب إلى قدر معين و عندما يتم تجاوز قسط آخر يتم اختزال الصبيب مرة أخرى و هكذا دواليك إلى أن يتم استرجاعه مع بداية الشهر الجديد. 

 و يرى الكثير من المختصين في هذا المجال أنه لو تم تطبيق هذه السياسة ستفقد سوق الأنترنت المغربية تنافسيتها و التي كان معولا أن تتجه نحو الأفضل باعتبارها تجربة رائدة بالمنطقة و ليس الرجوع إلى الوراء, فيما يرى آخرون أنه بهذه السياسة الجديدة سينهج المغرب نهجا أكثر تقدما يتمثل في عقلنة التكنولوجيا و المعلوميات و تقنينها و خضوعها لمعايير السلامة و الأمان من أجل تفادي أي اضطرابات أو أعطاب ناتجة عن كثرة الضغط و الاستخدام المفرط للبيانات الإلكترونية. 

 و كانت الوكالة الوطنية لتقنين المواصالات ANRT قد حظرت في وقت سابق خدمات VoIP المجانية بسب ما أسمته خسائر مادية تتكبدها شركات الاتصالات المحلية و كذلك التهديدات الأمنية التي يمكن أن تنتج عن هذه الخدمة الغير الخاضعة للرقابة المحلية, و شرعت في وقت لاحق كذلك في دراسة حول إمكانية حجب الخدمات التي تمكن كذلك من تجاوز القيود الرقابية المتمثلة في الشبكات الخاصة الوهمية VPN و برامج البروكسي المعروفة.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة